تريندات

نصائح مهمة لمرضى الجيوب الأنفية للحماية من التقلبات الجوية

في ظل ما يشهده الطقس من تقلبات الجوية يتعرض مرضي الحساسية والجيوب الأنفية الي صعوبة في التنفس وكذلك نقص الأكسجين في الهواء وتدخل الاتربة الي مجري التنفس وتؤثر علي الجيوب الأنفية والصدر ويتعرض المريض الي عدة أعراض منها الرشح والزكام والحكه والعطس.

ونصح الدكتور أمجد الحداد استشاري الحساسية والمناعة مرضي الحساسية بعدم الخروج من المنزل في ظل التقلبات الجوية لحين استقرار الطقس.

الأزمات الربوية
وأوضح لـ”الهضبة اليوم” أنه في حالة الاضطرار للخروج من المنزل ضرورة ارتداء الكمامة لأنها تمنع دخول التراب إلى الأنف وحبوب اللقاح لأن الاتربة تحمل معها حبوب اللقاح وتزيد من الحساسية كما تمنع الكمامة الأزمات الربوية الشديدة كما نصح بغسيل الأنف بمحلول الملح بالإضافة إلى تناول مضادات الحساسية لتقليل إفرازات الأنف.

كما نصح استشاري الحساسية والمناعة بضرورة الإكثار من شرب السوائل والمياه بكثرة لأن الجسم في ظل ارتفاع درجات الحرارة يفقد كثير من السوائل وفي حالة فقدان الجسم للسوائل يمكن ان يتعرض الانسان لهبوط في الدورة الدموية ونصح بتناول الخضروات والفاكهة لرفع مناعة الجسم
مرضي حساسية الصدر

وأشار الي أن أغلب مرضي حساسية الصدر حساسية الصدر لديهم مشكلات في الجيوب الأنفية وهي بوابة دخول الاتربة لجسم الانسان

وأعلنت وزارة الصحة والسكان عددًا من النصائح الهامة للمواطنين بالتزامن مع موجة الطقس غير المستقرة التى تشهدها البلاد.

وأوضح الدكتور حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، أن هذه الفترة من العام تتسم بتقلباته الجوية والطقس الحار نهارا وكذلك موجات التقلبات الجوية، وتؤدي تلك التقلبات في الطقس إلى مضاعفات لدى مرضى الحساسية والتهاب الجيوب الأنفية.

التهاب الجيوب الأنفية
وقال” عبدالغفار ” إنه تزداد حدة أعراض التهابات الجيوب الأنفية في الفصول الانتقالية وهما فصلي الخريف والربيع، بسبب التقلبات في درجات الحرارة على مدار اليوم وكذلك زيادة نشاط الرياح والأتربة، مشيرًا إلى أن مرضى حساسية الجيوب الأنفية يحتاجون إلى اتباع بعض النصائح للحماية من أية مضاعفات، فقد تظهر عليهم بعض الأعراض التي تشير لالتهاب الجيوب الأنفية الحادة مثل إفرازات سميكة من الأنف، عادة ما تكون صفراء إلى خضراء، واحتقان أو انسداد بالأنف، وألم بالوجه، وارتفاع درجة حرارة الجسم إلى 38 درجة، والتعب، والسعال، وصعوبة أو عدم القدرة على الشم، وضغط الأذن أو الامتلاء، والصداع.

وقدم ” عبدالغفار” عددًا من النصائح لمرضى الجيوب الأنفية، تشمل غسْل الأنف بمحلول ملحي أو البخاخات لتِقليل الإفرازات، والتخلص من مسببات التهيج والحساسية، وشرب كمية كافية من المياه يوميا، ووضع كمادات دافئة على الوجه لتخفيف الألم، تجنب مسببات تهيج الأنف مثل شرب السجائر داخل المنزل والمنظفات المنزلية التي تسبب أبخرة، مؤكدًا على جاهزية مستشفيات وزارة الصحة والسكان لاستقبال أي حالات مرضية.

التقلبات الجوية
وأشار”عبدالغفار” إلى أن التعرض للطقس والتقلبات الجوية خارج المنزل يمكن أن يؤدي إلى مجموعة متنوعة من الأعراض المرضية التي تحدث نتيجة عدم قدرة الجسم ككل، أو أجزاء منه، على التكيف مع ارتفاع درجات الحرارة وقد يؤدي إلى أضرار صحية متعددة، لذلك ينصح بعدم التواجد خارج المنزل لفترة طويلة.

وأكد “عبدالغفار” ضرورة تحديِد وقت الخروج في الطقس الغير مستقر، أو الممطر أو العاصف، والانتباه للتنبؤات بالطقس ومتابعتها باستمرار والحرص على ارتداء ملابس مناسبة، مؤكدًا على أهمية ارتداء الكمامات، لأنها تحمى من الأتربة وعدوى الفيروسات التنفسية، حيث يجب ارتداؤها في الأماكن المزدحمة، مع غسل أيدينا وتعقيمها بشكل متكرر.

وقال “عبدالغفار” إنه يجب الحرص على تناول وجبات طعام صحية وتناول الماء والسوائل حتى قبل الخروج في الطقس الغير مستقر، بالإضافة الى أنه في حالة اصطحاب الأطفال خارج المنزل يجب أن يحرص أولياء الأمور على أن يرتدي الرضع والأطفال الصغار ملابس مناسبة، مع الحرص على حمايتهم من الطقس الغير مستقر.

زر الذهاب إلى الأعلى