اقتصاد

القصة وراء جهاز الإنتاج الحربي لتوليد المياه من الهواء – تكنولوجيا يابانية وتنفيذ مصري

خط إنتاج للجهاز في شركة حلوان للصناعات المعدنية

براءة الجهاز للشركة اليابانية التي تطمح لتعميق التعاون والتوسع في التصدير من مصر للدول الأفريقية والعربية

نشرت الصفحة الرسمية لوزارة الإنتاج الحربي إعلانا عن انتهاء شركة حلوان للأجهزة المعدنية (مصنع ٣٦٠ الحربي) من تصنيع جهاز لتوليد المياه من الهواء بطاقة 16 لترا يوميا.

أثار المنشور العديد من التساؤلات عن تفاصيل هذا المنتج الصناعي الهام والذي يساهم في زيادة كميات مياه الشرب للاستخدامات المنزلية أو المكتبية.

فما تفاصيل هذا المشروع؟

في فبراير الماضي شهد المهندس محمد صلاح الدين مصطفى وزير الدولة للإنتاج الحربي، مراسم توقيع عقد تصنيع مشترك بين شركة حلوان للأجهزة المعدنية (مصنع ٣٦٠ الحربى) وشركة ميزوها اليابانية المحدودة لتصنيع جهاز توليد المياه من الهواء.

‏‎وتمكن المصنع من إنتاج هذا الجهاز في أعقاب جهود حثيثة لأكثر من عام مر خلالها الجهاز بعدد من مراحل التطوير ووصلت نسبة المكون المحلى به إلى أكثر من 70%، حيث تم تصنيع عينة من الجهاز بالمصنع تحت إشراف الفريق الفنى من شركة ميزوها اليابانية.

‏‎تم إنجاز تجربة واختبار الجهاز فى الأجواء المصرية المختلفة، وأثبتت النتائج صلاحية العمل في الأجواء المصرية ومطابقة المياه المنتجة من الجهاز للمواصفات القياسية المصرية للشرب طبقا للنتائج التى صدرت من المعامل المركزية لوزارة الصحة والسكان.

‏‎وأعلنت الوزارة في فبراير الماضي استعداد مصنع حلوان للتعاون مع شركات القطاع الخاص (المصرية / العالمية) لإنتاج منتجات جديدة وتطوير المنتجات النمطية لشركاتها.

‏‎وتم الاتفاق بين الجانبين المصري والياباني على إنشاء وتشغيل خط لإنتاج الجهاز من موديل كوسوي وذلك داخل أحد الورش التي تم إعدادها لذلك بشركة حلوان للأجهزة المعدنية، بهدف تسويق هذا المنتج داخل جمهورية مصر العربية والدول العربية والأفريقية.

إمكانات تصنيعية كبيرة في شركات الإنتاج الحربي

‎أكد الوزير محمد صلاح الدين مصطفى أن الشركات والوحدات التابعة للوزارة تنمتع بإمكانيات تصنيعية وتكنولوجية وفنية على أعلى مستوى، وأنها مهتمة بتوطين تكنولوجيات التصنيع الحديثة بشركاتها التابعة وذلك بالتعاون مع مختلف الشركات العالمية خاصةً في ضوء ما يمر به العالم من متغيرات حالية والتي تستوجب الاعتماد على الإمكانيات المحلية.

‎ومن جانبه أشاد أوكا هيروشي سفير اليابان بمصر، بدور وزارة الإنتاج الحربي التي تعد الركيزة الأساسية للتصنيع العسكري بمصر وأحد أهم الأذرع الصناعية بالدولة من خلال قيامها بالاستفادة من فائض الطاقات الإنتاجية بشركاتها التابعة لصالح الإنتاج المدني وصولاً للتصدير للخارج.

‎وأكد السفير حرصه على أن يكون هناك تنسيق تام بين الوزارة والسفارة لدعم العلاقات الاقتصادية والتجارية الثنائية والسعي إلى تذليل أي تحديات والحرص على تعزيز التعاون بين شركات الجانبين، وذلك بالاستفادة من تطور العلاقات الاقتصادية بين البلدين مؤخراً وعمق العلاقات الطيبة التي تجمع الشعبين المصري والياباني وهو ما يعطي دفعة قوية للسعي إلى جذب المزيد من الاستثمارات اليابانية.

‎براءة اختراع المنتج للشركة اليابانية

‎وأوضح كيشيهيرو نيوا، رئيس مجلس إدارة شركة ميزوها اليابانية المحدودة، أن شركته تعد إحدى الشركات الرائدة فى مجال تصنيع اجهزه انتاج المياه من الهواء الجوى وتمتلك الشركة اليابانية خبرات تراكمية كبيرة في تلك الصناعة كما تمتلك الشركة براءة اختراع فى استخدام أيونات الفضة للتعقيم وتتميز أجهزة الشركة بتوفير الطاقة والاعتمادية والجودة العالية.

‎وأكد نيوا أن التعاون مع الإنتاج الحربى يهدف إلى تلبية مطالب السوق المحلية المصرية من الجهاز وكذا التصدير للخارج بالاستفادة من موقع مصر الجغرافي الاستراتيجي.

زر الذهاب إلى الأعلى