أهم الأخبار

زوجة تلاحق زوجها بدعوى حبس بسبب مصروفات مدرسة دولية.. اعرف التفاصيل

أقامت زوجة دعوى طلاق للضرر، ودعوى حبس بسبب مصروفات المدرسة الخاصة بطفليها، أمام محكمة الأسرة بمصر الجديدة، وادعت تخلف زوجها عن تنفيذ الأحكام القضائية بالنفقات والمصروفات المدرسية- للمدرسة الدولية- للطفلين البالغ سعرها لـ 220 ألف جنيه، لتؤكد:” زوجى ميسور الحال ولكنه يعاقبنى بأولادى، داوم على ابتزازى، والإساءة إلى، وشهر بسمعتى، ودفعنى للعمل ليل ونهار لإنقاذ أطفالى وتوفير مستوى اجتماعى لائق”.

وأكدت:”طالبت مكتب تسوية المنازعات بتمكينى من الانفصال للضرر من زوجى، وأثبت تخلفه عن سداد مصروفات مدرسة الطفلين-الدولية- وذلك بعد نشوب الخلافات بيننا، ومحاولته لى ذراعى بنفقات الطفلين، وابتزازى لقبول تصرفاته وتعدد علاقاته، ورده على بدعوى نشوز”.

وتابعت: “ادعى أن حالته المادية متعسرة، وقدمت للمحكمة ما يفيد تهديده لى وابتزازى، وتحايله وغشه وتدليسه، وفقا لشهادة الشهود والمستندات لإثبات أن دخله الشهرى يتجاوز مائة ألف جنيه، بخلاف رفضه رد مصوغاتى ومنقولاتى، وتركنى طوال شهور معلقة بسبب تعنته وعنفه”.

يذكر أن قانون الأحوال الشخصية أوضح الضرر المبيح للتطليق، بحيث يكون واقع من الزوج على زوجته، ولا يشترط فى هذا الضرر أن يكون متكررا من الزوج بل يكفى أن يقع الضرر من الزوج ولو مرة واحدة، حتى يكون من حق الزوجة طلب التطليق، كما أن التطليق للضرر شرع فى حالات الشقاق لسوء المعاشرة والهجر وما إلى ذلك من كل ما يكون للزوج دخل فيه.

زر الذهاب إلى الأعلى