حوادثمصر النهاردة

كتبت :هنا علي

“قصه طالبة الطب البيطرى”

نيرة صلاح

جامعة العريش في مصر التى ماتت امس: انعدام الاخلاق والتربية في المجتمع المصرى في السنوات الاخيرة أدى إلى ظهور هذه العينات المريضة من البشر!!…………… خلاف بسيط بين بين زمايل إتحول لجريمة إبتزاز ‏نيره من المنصوره طالبه بالفرقه الأولي كلية طب بيطري جامعة العريش حصل خلاف بينها وبين زميلتها ” شروق كمال ” ‏شروق حكت لزميل لها ” (طه التميلي)طالب معاهم في نفس الفرقه فا المجرم قالها صوريها ف الحمام وهنعمل عليها حفلة
الحفله بدأت ع جروب الدفعه
‏طه عمل فوت هينزل صورها السبت ولا الجمعه
‏شروق بدأت تهدد البنت ع الجروب وسط زمايلها
‏نيره اعتذرت مجبره علشان تنهي الموضوع
‏لكن السف والتهديد زاد أكثر مما أدى لانتحارها بمادة سامة
وكشف تقرير مستشفى العريش العام وصول نيرة صلاح محمود – 19 عاما، إلى المستشفى، مساء السبت الماضي، مصابة باضطراب في درجة الوعي وهبوط حاد في الدورة الدموية، ونبضها ضعيف ناتج عن تناولها مادة سامة غير معلومة،
حيث جرى تقديم الإسعافات الأولية لها، إلا أنها فارقت الحياة.
وتقول الروايات إن الطالبة كانت قد انتحرت، فيما يشير البعض إلى أنه جرى تسميمها، فيما لا تزال التحقيقات جارية.

قصة نيرة هي قصة مأساوية تُظهر مخاطر الابتزاز الإلكتروني والتنمر. يجب على الجميع أن يكونوا على دراية بهذه المخاطر، وأن يتكاتفوا لمنع وقوع مثل هذه المآسي في المستقبل.

زر الذهاب إلى الأعلى