عاجلمصر النهاردة

عامر حسين: الجوانب التسويقية وراء رفض تغيير نظام الدوري.. وواثق من انتهاء المسابقة 30 يوليو

عامر حسين: الجوانب التسويقية وراء رفض تغيير نظام الدوري.. وواثق من انتهاء المسابقة 30 يوليو

قال عامر حسين المشرف على لجنة المسابقات وعضو الاتحاد المصري لكرة القدم، إن الأمور التسويقية وراء رفض الأندية تغيير نظام بطولة الدوري المصري الممتاز، مشيرًا إلى أن الأهلي أنهى مبارياته الموسم الماضي في يوم 3 أغسطس وكان من الصعب إقامة البطولة الجديدة في نفس الشهر، لحاجة الفرق للراحة وإقامة معسكرات جديدة.

تصريحات عامر حسين 

وأضاف عامر في تصريحات تليفزيونية: رفضنا أن يكون هناك تلاحم بين الموسمين، وتم إعطاء جميع الفرق راحة، بالإضافة للالتزام بمواعيد القيد وهناك قائمة أولى ولاعبين تنضم لفرق أخرى، لم يكن هناك سوى 4 فرق فقط هم من تأخروا بينما معظم الأندية أنهت مبارياتها في منتصف يوليو.

وأكمل: الاتحاد الدولي زود عدد بطولاته، وكذلك الكاف أطلق الدوري الإفريقي، والأندية متمسكة بعدد مبارياتها المحلية (17 مباراة) من أجل حقوق الرعاية والأمور التسويقية، وناقشنا ملف تغيير نظام بطولة الدوري المصري، والرابطة هي من تتحدث مع كل الأندية، وفي النهاية اتحاد الكرة ينفذ ما يتم التوصل إليه، وبناء على القرارات وضعنا جدول الدوري.

وواصل: كنت مؤيد لتغيير نظام الدوري هذا الموسم، وكرة القدم أصبح لها جوانب أخرى، والاتحادين الدولي والإفريقي قاما بزيادة عدد البطولات بحثًا عن الجوانب التسويقية ومزيد من المداخيل المالية.

وأكد عامر: الدوري سينتهي يوم 30 يوليو 2024، ومتمسك بما أقوله، في آخر عشر سنوات مررنا بأحداث صعبة، وواثق من ذلك، والأهلي سيخوض بطولة الدوري الإفريقي وسيسافر 3 مرات خارج مصر حال وصوله للنهائي في فترة وجيزة للغاية.

وزاد: بطولة أمم إفريقيا التي تقام في يناير كل عامين، تتسبب في العديد من الأزمات، أقيمت مرة واحدة في الصيف ثم عادت من جديد للشتاء، هذه البطولة تثير حالة غضب في أوروبا، بينما نحن نعيش هذه الأزمة كل عامين، والأموال أصبحت مبرر واضح لكل الأندية وهي السبب في ضغط المباريات.

واختتم: هناك ظلم أيضا لبعض الأندية في كأس العالم للأندية، الفريق الأوروبي يذهب لخوض مباراتين في 4 أيام، بينما باقي الأندية تظل 10 أيام تلعب في البطولة، والكل أصبح يبحث عن المال فقط.

زر الذهاب إلى الأعلى