حوادث

السجن 7 أعوام لمتهمة بتعذيب ابنة زوجها واستغلالها في التسول بالإسكندرية

في يوم الاثنين، قامت محكمة جنايات الإسكندرية، التي ترأسها المستشار شوقى إبراهيم الزقم، بمعاقبة “ش.ا.م”، وهي ربة منزل، بالسجن المشدد لمدة سبع سنوات، وتغريمها بمبلغ 100 ألف جنيه، وألزمتها بتحمل المصاريف الجنائية. تم اتهامها بالتجارة بالبشر والتعدي على ابنة زوجها “م.ض.م” عن طريق الضرب، مما أدى إلى إصابتها بالعجز، واستغلالها في التسول. هذه الحادثة قد جرت في قضية تحمل الرقم 11496 لسنة 2822 في جنايات ثان ثانٍ العامرية.

تعود وقائع القضية إلى استلام مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الإسكندرية، إخطارًا من مأمور قسم شرطة العامرية الثانية، يفيد بتلقي بلاغ حول تعرض طفلة للإساءة والتعذيب واستخدامها في أعمال التسول أثناء تواجدها في نطاق القسم.

ووفقًا لتحريات ضباط مباحث مكافحة جرائم الاتجار بالبشر، تبين أن المتهمة استغلت الطفلة (ابنة زوجها) في أعمال التسول بإجبارها بالضرب واستغلال سلطتها كزوجة لوالدها. ونتج عن ذلك الاستغلال الحصول على فوائد مالية.

وبعد اتخاذ إجراءات التحقيق والقبض على المتهمة ومواجهتها بالطفلة، اعترفت بالتهمة. وقد تم حبسها احتياطيًا بناءً على طلب النيابة العامة.

وبناءً على تقرير الطب الشرعي، تبيّن أن الطفلة المجني عليها تعرضت لاعتداءات متكررة تسببت في إصابتها بالعجز. وقد تم تحديد أن هذه الإصابات نتجت عن التعرض لجسم صلب، مثل الطوبة أو العصا، وقد يكون السبب أيضًا لإلحاق أذى مروع بالجلد من السكين أو الشوكة الساخنة.

وبعد إحالة المتهمة إلى محكمة جنايات الإسكندرية، قررت المحكمة محاكمتها برئاسة المستشارين علاء الدين عبد المنعم الشنديدي ومحمد هيثم عزت مزيد وسامح فؤاد سعد وبحضور أحمد عبد الوهاب كسكرتير الدائرة القضائية.

زر الذهاب إلى الأعلى