عربي ودولى

عربي ودولي _ مرفأ بيروت توجيه الاتهام إلى النائب العام و3 قضاة .

عربي ودولي _ مرفأ بيروت توجيه الاتهام إلى النائب العام و3 قضاة 

 

عربي ودولي _ مرفأ بيروت توجيه الاتهام إلى النائب العام و3 قضاة 

بقلم : ايهاب

الهضبة اليوم   : نقلت وكالة رويترز عن مصدرين قضائيين في لبنان، يوم الثلاثاء، أن القاضي الذي يحقق في انفجار مرفأ بيروت عام 2020، وجه الاتهام إلى النائب العام اللبناني وثلاثة قضاة آخرين، فيما يتصل بالانفجار المأساوي.

كما اتهم القاضي طارق البيطار، رئيس الوزراء آنذاك حسان دياب، ووزيرين سابقين بتهمة “القتل على القصد الاحتمالي”، وفقا لاستدعاء للمحكمة اطلعت عليه رويترز، يوم الثلاثاء و أضاف المصدران أن القاضي طارق البيطار، الذي استأنف بشكل غير متوقع تحقيقا أصيب بالشلل بسبب مقاومة سياسية من مستويات رفيعة، حدد موعدا لاستجواب النائب العام التمييزي القاضي غسان عويدات في فبراير المقبل.

وتعثرت جهود البيطار لاستجواب مسؤولين كبار بشأن الانفجار، الذي أودى بحياة 220 شخصا وألحق دمارا واسعا ببيروت، بسبب تضييق جهات مثل حزب الله و قال مسؤولون في القضاء إن البيطار وجه تهما أيضا إلى اللواء عباس إبراهيم المدير العام للأمن العام، واللواء طوني صليبا المدير العام لأمن الدولة، فيما يتصل بالانفجار، بالإضافة إلى قائد الجيش السابق جان قهوجي.

عربي ودولي _ مرفأ بيروت توجيه الاتهام إلى النائب العام و3 قضاة 

قال المصدران القضائيان إن استجوابات 15 شخصا تحدد موعدها في فبراير المقبل، ومن بينهم مسؤولو الأمن الكبار و عويددات و وزيران سابقان ودياب و كل من اتهمهم البيطار في وقت سابق، بشأن قضية انفجار مرفأ بيروت، أنكروا أن يكونوا مذنبين.

وتسببت مئات الأطنان من نترات الأمونيوم في الانفجار الذي وقع في الرابع من أغسطس 2020، وكانت المادة الكيميائية مخزنة في المرفأ في ظروف تخزين سيئة منذ نزول حمولتها في المرفأ عام 2013. وحتى الآن، لم يُحمل أي مسؤول كبير بالدولة مسؤولية الانفجار.

واجتمع البيطار مع قضاة فرنسيين زاروا بيروت، في الأسبوع الماضي، في إطار تحقيق فرنسي في الانفجار، الذي كان من بين ضحاياه مواطنان فرنسيان. ولم يستطع مشاركة الوثائق معهم لأن التحقيق كان مجمدا وقدم السياسيون الذين سعى البيطار إلى استجوابهم، بمن فيهم حلفاء حزب الله، عشرات الطعون القانونية للاعتراض على حق البيطار في استجوابهم وقالوا إنه تجاوز سلطاته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى