الجريمة والعقاب

رد مدرسة الطفلة : جنى بعد مزاعم اختطافها “البنت كانت سخنة “

رد مدرسة الطفلة : جنى بعد مزاعم اختطافها “البنت كانت سخنة “

رد مدرسة الطفلة : جنى بعد مزاعم اختطافها "البنت كانت سخنة "

 

بقلم : ايهاب

الهضبة اليوم : حالة من الجدل علي مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الساعات الماضية، بعد تداول صورة لأم تحتضن طفلتها، التي تبدو عليها أعراض الإعياء، ظن البعض أن تلك الصغيرة مختطفة، نظرا لعدم توافق المظهر العام للثنائي اذ كانت السيدة ترتدي ملابسا بسيطة، في حين يحمل زي الطفلة شعار إحدى المدارس الدولية.

قصة الطفلة وحقيقة اختطافها 

ردود الفعل السلبية تجاه الصورة، ومزاعم البعض بأن السيدة ليست والدة الطفل، بحجة عدم توافق ملابسه مع زي الطفلة، دفع أمينة هلال، مديرة العلاقات العامة بالمدرسة التي تنتمي لها الطفلة، تنشر بيانا على الصفحة الرسمية للمدرسة، توضح فيها تفاصيل الصورة، وترد على الاتهامات المتداولة لأم التلميذة.

تقول “أمينة” إنها تلقت رسائل عديد من أولياء الأمور، بعد انتشار صورة الطفلة مع والدتها داخل عربات المترو، ما دفعها لإصدار البيان: «اتفاجئت لما لقيت أولياء الأمور كلهم بيبعتوا ليا صور للطفلة، وبيقولوا ليا وضحي الموقف، خاصة أن والدة الطفلة كمان كلمتني، ومن هنا أنا نزلت منشور، قولت فيه إن ديه والدة الطفلة».

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى