أخبار الفنأخبار عاجلةتوك شوثقافه وفنعاجل

مي حلمي تثير الجدل بنفي ارتباطها وتهاجم متابعة

مي حلمي تثير الجدل بنفي ارتباطها وتهاجم متابعة

 

 

 

كتب.مهاب محمد

.

هاجمت الإعلامية مي حلمي عدداً من متابعيها بعد أن وجهت لها أسئلة حول حياتها الخاصة والعاطفية واستمرارها في إخفاء هوية الشخص الذي أعلنت ارتباطها به.

وانفعلت مي حلمي خلال ردها على عدد من أسئلة متابعيها عبر حسابها الشخصي على تطبيق إنستغرام بعد أن فتحت باب الأسئلة بعناون: “مستعدة أسالوني”.

وكشف مي حلمي عن عدم رغبتها في الإفصاح عن أي تفاصيل متعلقة بحايتها الشخصية والعاطفية وذلك رداً على سارل وجه لها حول سبب إخفاء هوية الشخص المرتبطة به لترد: “ماعنديش حبيب”.

وردت مي حلمي على سؤال: “متجوزة مين وليه مخبية”، قائلة: “أعتقد أنا حرة في أي حاجة، مش حب وجواز بس، في أي قرار في حياتي عموما”.

وأوضحت مي حلمي رداً على تعجب البعض من نشر تفاصيل حياتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وإصرارها على إخفاء هذا الأمر، قائلة: “في فرق، أنا بشارك اللي عايزة اوريهلكم فقط، وغالبا بشارككم الحياة الترفيهية.. وبشارككم الإعلانات اللي بعملها أكتر عشان يجيلي إعلانات أكتر، يعني الخلاصة كلها شغل الي بتعرفوه

وتساءل عدد من المتابعين حول إجابتها: “معنديش حبيب” خاصة أنها أعلنت خطبتها من فترة، وجاء نص السؤال: “مش كنتي بتقول أنك مرتبطة برجل أعمال ونزلتي صورك معاه على اليخت، راح فين؟ سيبتوا بعض؟”، إلا أن مي حلمي ردت بهجوم على المتابعة قائلة: “وأنتي مالك سيبته اتجوزته بحبه مابحبوش. أقول عليه خطيب مش حبيب، أنا حرة، حد ليه عندي حاجة؟”.
وحول سبب قائها إجازتها الصيفية في دبي، أكدت أنها تتواجد في الإمارات للعمل وليس للسياحة خاصة أنها تعيش في الوقت الحالي بين دبي والقاهرة لكنها تنوي الانتقال للعيش في بلد أخرى قريباً.

وتطرقت بعض الأسئلة إلى طليقها الفنان السابق محمد رشاد، فنشرت مي حلمي سؤالاً وجه لها: “”واثق أنك بنت أصول وعمرك ما نسيتي”، ورجت: “الأصل مالوش علاقة بنسيان حبيب أو ذكريات، لما حد بيموت عزيز علينا ويعدي سنة ورا سنة، بنزعل أننا مش قادرين نفتكر حتى ملامحه، اعتبرها كده، بس أنا مش زعلانة”.

يذكر أن مي حلمي أعلنت خطوبتها في شهر فبراير الماضي أن تكشف عن هوية العريس أو صور خطبتها، واكتفت فقط بذكر أنها مخطوبة بعد أن حيرت الجمهور حول ارتباطها منذ فترة طويلة  قائلة: “قريب هيكون ليا بيت وحياة عائلية سعيدة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: