أخبار عاجلةمنوعات

أثر التحول الرقمي على الفرد والمجتمع

أثر التحول الرقمي على الفرد والمجتمع

 

 

 

 

بقلم : حمادة عبد الجليل خشبة
.
نسمع في وقتنا الحالي كلمه طنانة ومتكرره في كل مكان نذهب إليه وقد يكون لها أثر كبير في خدمة الفرد والمجتمع وتساهم بشكل كبير على تطور الخدمات المقدمة للافراد والمؤسسات انها ” التحول الرقمي”
تسعي الدول جاهده في تطوير منظومة التحول الرقمي ليتسع ليشمل جميع الأنشطة والخدمات التي تقدمها الدول للافراد عن طريق المؤسسات الحكومية والاجتماعية، وإحداث تغير جزري في كيفية تقديم القيمة للعملاء أو المواطنون. يمثل اعتماد التكنولوجيا الرقمية ميزة تنافسية حقيقية، تسعي الدول الي خلقها بين الشركات والمؤسسات.
يؤدي التغيير في التكنولوجيا وملفات تعريف المستخدمين والعملاء والموظفين الي التأثير على الأفراد والشركات والمؤسسات، ويتطور بطريقة مهمة للغاية.
لقد شهدت الدول تطوراً کبيراً في مجال الخدمات العامة المقدمة منهم للافراد لأنهم يشکلون أهمية کبيرة في بيئة أعمال الدول، بعدما کان الاهتمام منصباً على الإنتاج السلعي فقط.
أصبح الان من الواضح أن مستوى أداء الخدمات وجودتها أمر ملح لمختلف منظمات الدول لم يعد کافياً أن يتم تقديم الخدمة للمواطنين بجودة عالية ، بل يجب بذل الجهود الكبيرة للارتقاء بمستوى أداء الخدمات للوصول إلى درجة التميز الذي يتطلع إليه المواطن.
إن التطور السريع والمتزايد في حجم الخدمات أدى إلى تعقيد عمليات تقديم الخدمات والتحکم فيها، ولتحقيق الارتقاء بمستوى الخدمات وجب الترابط بين التقنية وتحسين مستوى أداء الخدمة المقدمة. لذا فإن تقنية التحول الرقمي أصبحت في الوقت الراهن من الاستراتيجيات الأولية في مصر وبدعم كامل من فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي .
تعمل الحكومة على وضع معايير قابلة للتنفيذ لتنمية الحكومة الإلكترونية وبناء رؤية استراتيجية نحو التحول الرقمي، والذي قال عنه الرئيس في بعض الجلسات الي ان التحول الرقمي تتكامل فية مؤسسات الدولة لاتاحة فية خدمات مبتكرة تعمل على تحسين الكفاءة التشغيلية لتحقيق التنمية المستدامة.
يعد مشروع التحول الرقمي وميكنة الإجراءات والخدمات الحكومية من أهم نتائج الإصلاحات الاقتصادية في الآونة الاخيره والتي أظهرت أزمة كورونا أهميتها بوضوح إلي أن اصبح يمثل مسارا اقتصاديا واجتماعيا حيويا لا يمكن الاستغناء عنه.
لذا تتوجه المنظمات الحکومية بالدولة المصرية نحو التحول الرقمي لتحسين مستوى جودة الخدمات الحکومية وزيادة جودة العمل والانتقال من الخدمات التقليدية الورقية إلى الخدمات الإلکترونية المتطورة.
وقد افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي عدد من المشروعات الخدمات الرقميه التابعة لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتى اصدرت بوابة مصر الرقمية التي اتاحت الخدمات الالكترونية والرقمية للمواطنين مثل الخدمات التموينية والخدمات المرورية وخدمات الأحوال المدنية، بالإضافة إلى تعاون وزارة الاتصالات مع باقي الوزارات لميكنة كافة الخدمات الحكومية التي سيتم إطلاقها تباعا ليكون لدينا حكومة متكاملة رقمية تساعدنا على تلقي كافة الخدمات من مكان واحد.
فبهذا يعتبر التحول الرقمي تطورا هامة في الأداء الحكومي لخدمة المجتمع وأفراده وتوفير الوقت والجهد على المواطنين ويقلل من التزاحم على المنشآت الخدمية وتعطي فرصة حقيقية لاختيار الخدمة التي يتلقاها بعناية،
فهي فرصة حقيقية لتشجيع المواطنين على طلب الخدمات الحكومية دون الانتظار لانتهاء الخدمة التي يطلبونها سواء كانت بطاقة الرقم القومي او رخصة السيارة او غيرها من بطاقات الخدمات الخاصة بالمواطن.
شكرا فخامة الرئيس لتوجية الحكومة على بذل الجهد لانتهاء أعمال مشروعات التحول الرقمي ورقمنة الأوراق الحكومية، واتمنى ان تمتد هذه الخدمات لربط جميع الوزارات الخدمية بعضها ببعض عن طريق الرقمنة لتخفيف العبء والجهد عن المواطن المصري.
حفظ الله مصر ورئيسها

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: