أخبار عاجلةإقتصادعاجل

تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة بنسبة 2.93% بمنتصف التعاملات وهبوط كافة الأسهم

تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة بنسبة 2.93% بمنتصف التعاملات وهبوط كافة الأسهم

 

 

 

كتب.مهاب محمد

 

.

تراجعت مؤشرات البورصة المصرية، بمنتصف تعاملات جلسة اليوم الأحد، بداية جلسات الأسبوع، بضغوط مبيعات المتعاملين العرب والأجانب، فيما مالت تعاملات المصريين للشراء، وسط أحجام تداول ضعيفة لم تصل إلى 300 مليون جنيه.
تراجع مؤشر “إيجي إكس 30” بنسبة 2.93% ليصل إلى مستوى 8955 نقطة، وهبطت كافة أسهم المؤشر، على رأسها البنك التجاري الدولي (مصر)، المصرية للاتصالات، أوراسكوم كونستراكشون بي ال سي، ابن سينا فارما، المجموعة المالية هيرميس القابضة، باستثناء صعود سهم العاشر من رمضان للصناعات الدوائية والمستحضرات تشخيصية-راميدا وحيدًا بنسبة 0.91%.
 وهبط مؤشر “إيجي إكس 50” بنسبة 1.59% ليصل إلى مستوى 1623 نقطة، وانخفض مؤشر “إيجي إكس 30 محدد الأوزان” بنسبة 2.56% ليصل إلى مستوى 11023 نقطة، ونزل مؤشر “إيجي إكس 30 للعائد الكلي” بنسبة 2.58% ليصل إلى مستوى 3634 نقطة.
كما تراجع مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة “إيجي إكس 70 متساوي الأوزان” بنسبة 0.75% ليصل إلى مستوى 1708 نقطة، وهبط مؤشر “إيجي إكس 100 متساوي الأوزان”، بنسبة 1.16% ليصل إلى مستوى 2518 نقطة، ونزل مؤشر تميز بنسبة 0.77% ليصل إلى مستوى 3674 نقطة.
أعلنت شركات مجموعة مستشفيات كليوباترا، ابن سينا فارما، الكابلات الكهربائية المصرية، مصر بني سويف للأسمنت، شراء الأولى 500 ألف سهم خزينة خلال جلسة تداول يوم الأربعاء الماضي، والثانية 200 ألف سهم، والثالثة مليون سهم خزينة وبذلك تصل إجمالي نسبة أسهم الخزينة التي بحوزة الشركة إلى 2.10%، والرابعة 50 ألف سهم، ليصل الإجمالي 4.8 مليون سهم.
في السياق ذاته تباينت تعاملات الداخليين والمساهمين الرئيسيين والمجموعات المرتبطة بهم خلال جلسة تداول يوم الأربعاء الماضي، إذ باع مجلس إدارة الشركة العروبة للسمسرة في الأوراق المالية 250 ألف سهم، وباعت مجموعة مرتبطة بشركة المنصورة للدواجن 100 ألف سهم.
فيما اشترى مجلس إدارة شركتي بايونيرز بروبرتيز للتنمية العمرانية، جدوى للتنمية الصناعية، 65 ألف سهم، 23 ألف سهم، على التوالي، واشترت مجموعة مرتبطة بشركات حديد عز، اسباير كابيتال القابضة للاستثمارات المالية، ام ام جروب للصناعة والتجارة العالمية 25 ألف سهم، 23 ألف سهم، 1.65 مليون سهم، على التوالي، واشترت إدارة بنك قناة السويس شركة مساهمة مصرية 300 سهم، كما اشترى مساهم رئيسي بشركة مستشفى النزهة الدولي 2468 سهم.
في سياق منفصل أعلنت عدد من الشركات المدرجة بالبورصة المصرية، نتائج أعمالها عن الفترة الماضية، وحققت الشركة العامة لمنتجات الخزف والصيني “شيني، خسائر قدرها 57.298 مليون جنيه خلال الفترة من 1 يوليو عام 2021 حتى 31 مايو عام 2022، مقابل خسارة قدرها 5.238 مليون جنيه عن الفترة المناظرة من العام السابق، وعلى أن يتم إعداد دراسة عن التقرير المقدم من شركة فينكورب والخاص بالدراسة الفنية والمالية والتسويقية لمصانع الشركة، وإعداد توصيات لعرضها على مجلس الإدارة تمهيدًا لعرضها على لجنة الاستثمار بالشركة القابضة لاتخاذ القرار المناسب بما يتلاءم مع ظروف الشركة.
كما حققت شركة القلعة، إيرادات مجمعة بلغت 18.7 مليار جنيه خلال الربع الأول من عام 2022، وهو نمو سنوي بمعدل 134%، وارتفعت الأرباح التشغيلية المتكررة قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك لتسجل 3.9 مليار جنيه خلال الربع الأول من عام 2022، صعودًا من 90.5 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام السابق، وتكبدت القلعة صافي خسائر بقيمة 584.1 مليون جنيه خلال الربع الأول من عام 2022 مقابل صافي خسائر بقيمة 478.6 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام السابق.
ومن جهة أخرى قالت شركة الحديد والصلب للمناجم والمحاجر، إن الشركة قامت بمد فترة الاعتماد المستندي لشركة فاز ماش الأوكرانية لإتمام مشروع إنشاء الوحدة النصف صناعية والمقدر تكلفتها بنحو 657 ألف دولار حتى 30 سبتمبر عام 2022 نظرًا لظروف الحرب الروسية الأوكرانية.
وسبق أن وافق مجلس إدارة شركة الحديد والصلب للمناجم والمحاجر، بجلسة رقم  432 المنعقدة في 29 سبتمبر عام 2020 على البدء في تنفيذ الوحدة النصف صناعية على أن تختص شركة الحديد والصلب للمناجم والمحاجر بالتنفيذ بنسبة شركة 30% للجانب الأوكراني و10% للجانب المصري، وقيام الشركة القابضة بالتمويل في حالة عدم قدرة الحديد والصلب للمناجم والمحاجر على التمويل، وتم تحويل مبلغ 500 ألف دولار لحساب شركة الحديد والصلب للمناجم والمحاجر لتغطية فتح الاعتماد المستندي لصالح شركة فاش ماش، وتوقفت التجارب نتيجة الحرب الأوكرانية الروسية.
ويستهدف مشروع إنشاء الوحدة النصف صناعية والمقدرة تكلفتها بنحو 657 ألف دولار، وفي حالة التأكيد من تركيز الخام سوف يتم إنشاء مصنع تركيز الخام بالواحات البحرية والمقدر تكلفتها بنحو 35 مليون دولار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: