عاجل

السيسي يطالب المواطنين بالانضباط ويعلن حزمة إجراءات اقتصادية

■ تخصيص 100 مليار لمواجهة كورونا: “هي مصر قليلة ولا أيه”

■ “شعبنا غالي علينا ولن نسمح بضرره.. ومن فضلكم ساعدونا نعبر أخطر أزمة بنواجهها”

■ أقول للعاملين بالقطاع الطبي: تخوضون معركة أنتم أبطالها وكل الشكر والتقدير

■ زيادة العلاوة الدورية و20 مليار جنيه لدعم البورصة المصرية

■ زيادة العلاوات الخمس والعلاوة الدورية ودعم الفنادق بـ50 مليار

السيسي في لقاء بقصر الاتحادية مع عدد من السيدات وكبار رجال الدول بمناسبة عيد الأم

■ كتب – محمد ترك

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي المواطنين ضرورة تكاتف المجتمع بوعي حتى تستطيع البلاد عبور أزمة كورونا، معلنا اتخاذ مصر حزمة من الإجراءات الاقتصادية للمساعدة في مواجهة الفيروس.

وقال السيسي في لقاء بقصر الاتحادية مع عدد من السيدات بمناسبة عيد الأم، إن الصراحة تقتضي التأكيد على أننا نواجه خطرًا جثيما، مشددا على أن مصر منذ بداية أزمة كورونا شكلت مجموعة لإدارة الموقف.

وقال السيسي: على المصريين التعاون بمزيد من الانضباط والجدية خلال الأسبوعين المقبلين، كي لا تتفاقم الأعداد التي ما زالت حتى الآن تحت السيطرة.

وأشار إلى أن الدولة تتعامل بمنتهى الشفافية في مختلف الإجراءات، وأن التشكيك في إجراءاتها ليس وليد اللحظة وإنما بدأ منذ سنوات طويلة.

وقال إن التشكيك في الأرقام المعلنة لحالات كورونا ليس مفهوما في ظل كون الأزمة عالمية ولا تخص مصر فقط.

وأضاف أن مصر ستبذل جهداً أكبر في مواجهة كورونا وعمليات تطهير المنشآت، لافتا إلى تخصيص الدولة 100  مليار جنيه لمنع تفشي الفيروس، علاوة على إطلاق العديد من المبادرات لمساعدة العاملين في القطاع السياحي.

وأضاف أن حماية الله لمصر تستدعي الأخذ بالأسباب، عبر إقرار إجراءات مناسبة وهي غير مسبوقة، بداية من إعداد منطقة مخصصة لاستقبال الطائرة القادمة من مدينة ووهان الصيينية، ثم الكشف على جميع المراكب النيلية، ووصولا إلى عمليات التعقيم والتطهير.

وأكد أن الارشادات والنصائح الصادرة عن الحكومة يجب أن يقابلها الشعب بتعاون وأن يساعد في تنفيذها، موضحا أن الحكومة عملت على تقليل حجم التعرض بإجراءات منها وقف الدراسة والطيران وغيرها.

وقال السيسي إن جميع السلع متوافرة ولا توجد سلعة أساسية واحدة يقل احتياطيها عن 3 شهور، متسائلا عن التكالب على تخزين السلع؟

وتقدم الرئيس عبدالفتاح السيسي بالتحية والتقدير والشكر لجميع الأطباء وأجهزة التمريض في حربها الدائرة في مواجهة كورونا، كما وجه الشكر للحكومة في إجراءات مواجهتها لمشكلة السيول وتعويض المتضررين منها، مؤكدا أن الدولة المصرية في ظل الإمكانيات الموجودة والمتاحة لا يمكن أن تتأخر عن القيام بدورها في أي أزمة.

ووجه الرئيس الشكر كذلك للقوات المسلحة والشرطة والإعلام في هذه المرحلة .

وقال الرئيس السيسي للمصريين: “من فضلكم ساعدونا في مواجهة هذه الأزمة”.

وتابع: “حجم الضغوط على الاقتصادين المحلي والعالمي كبير، ولولا خطة الإصلاح الاقتصادي لما استطعنا الصمود في هذه الأزمة، مؤكدا أن المصريين كانوا وراء نجاح هذه الخطة”.

وأكمل السيسي: نتمنى الخروج من هذه الأزمة بأقل ضرر على المصريين، ولن يحدث ذلك إلا بمساعدتهم والحفاظ على أقل حدود التعرض.

وقال السيسي: “نريد عبور الأربعة عشر يومًا المقبلة بأقل ضرر”.

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: